القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تربح 500 دولار من تغريدة واحدة على تويتر

 

كيف تربح 500 دولار من تغريدة واحدة على تويتر؟

تحولت شبكات التواصل الاجتماعي في العالم إلى عالم الأعمال الضخم وتمكن الكثير من النشطاء على هذه الشبكة من تحويل الهواية إلى "عمل" ليكونوا مدربين لتقرير متخصص أن بعض المتطفلين على موقع "تويتر" والمدونين على يربح Facebook أكثر من 500 دولار عن كل تغريدة أو مشاركة مدونة يرمونها على الإنترنت.

وبحسب المعلومات التي نشرها موقع الأخصائي الاقتصادي في بريطانيا واطلع عليها موقع "عرب نت" هناك شركات متخصصة في جذب الإعلانات ومن ثم التعاقد مع طائر طنان كبير على "تويت" أو مدونة النشط والمشهور على "فيسبوك". يبدأ الترويج لهذه الإعلانات على حساب تبادلها المالي مقابل الرسوم من 50 جنيهًا إسترلينيًا (67 دولارًا) وحتى مبالغ كبيرة تتجاوز 350 جنيهًا إسترلينيًا أو تداول صورة أو صورته المنشورة فقط على Instagram.

نقل موقع "بيزنس إنسايدر" في نسخته البريطانية المتخصصة بالبريد الإلكتروني الإعلاني لشركة "تريبيكا" ليقول إنه يقوم حاليا بالترويج لأكبر العلامات التجارية من خلال حسابات كبيرة على شبكات التواصل الاجتماعي.

قالت المدير العام لشركة "تريبيكا" ليزا تاغارت: "لدينا منصة على الشبكات يشاهدها 400 ألف شخص إلى مليون شخص" ، مبينة أن الشركة دفعت مباشرة لأصحاب هذه المنطقة المشتركين ، حيث يتم تحديد المبلغ. يتقاضون رواتبهم ، اعتمادًا على موقع الإعلان وحجم الجمهور الذي يتوفر المنتج الذي يتم الإعلان من خلاله.

وتعرض شركة "تريبيكا" قائمة بالمبالغ التي يدفعها أصحاب الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي الذين ينشرون الإعلانات ، حيث يتم دفع مبلغ يتراوح بين 50 و 100 جنيه إسترليني لأصحاب الحسابات التي يتابعها ما بين ثلاثة آلاف وعشرة آلاف شخص ، وهذا المبلغ يرتفع إلى 350 جنيهًا إسترلينيًا (470 دولارًا أمريكيًا) أو أكثر لأصحاب الحسابات التي يشاهدها 100 ألف شخص وأكثر ، وهذا المبلغ هو العدد الأكبر من المتابعين.
 
ويفضل التقرير الذي اطلعت عليه "عرب نت" شركة "تريبيكا" التعامل دائما مع أصحاب الحسابات المؤثرة القليلة والمحدودة الانتشار على الإنترنت ، حيث أن معظم المنتج الذي تقوم بالإعلان عنه من خلال متابعته بين ثلاثة آلاف شخص و 100 ألف شخص ، وتفضل الشرطة التعامل مع أصحاب الحسابات مما يزيد عدد المتابعين بنحو 100 ألف شخص.

تخصصت الشركة في أن بعض المتطفلين على "تويتر" وينشطون على إنستجرام يحصلون على مباراة تصل إلى 600 جنيه إسترليني (800 دولار أمريكي) في الأسبوع ، ويتقاضون رسومًا من هذه الشركة وحدها 3200 دولار أمريكي شهريًا لنشر تغريدات أو صور طن للترويج لمنتجات وعلامات تجارية معينة.

الإعلان عبر شبكات التواصل الاجتماعي يزداد شيوعًا في العالم العربي أيضًا ، فهذه العمليات الإعلانية التي تتم من خلال النشطاء تشكل منافسة قوية للشركات نفسها التي تمتلك هذه الشبكات والتي تقدم خدمات إعلانية وعلى دخلها بالجملة من خلال هذه الإعلانات .

تعليقات